أعراض الحمل أول ثلاثة شهور

بواسطة: - آخر تحديث: 08:00 , 22-01-2018
أعراض الحمل أول ثلاثة شهور

فترة الحمل
تعتبر فترة الحمل من الفترات السعيدة والمليئة بالمشاعر الجميلة لمعظم الحوامل على الرغم من وجود بعض الأعراض التي تظهر على الجسم والحالة النفسية نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحصل في الجسم، والتي قد تكون مزعجة للبعض، وعادةً ما تبدأ هذه الأعراض مع بداية الأسبوع السادس من الحمل، وتختفي لدى بعض الحوامل بعد نهاية الشهر الثالث، أو تستمر حتى نهاية الحمل، وسنتعرف من خلال هذا الموضوع على أعراض الحمل أول ثلاثة شهور، والتي تعتبر الأكثر شيوعاً.

أعراض الحمل أول ثلاثة شهور

الغثيان الصباحي
المقصود بالغثيان الصباحي الإحساس بوجود اضطرابات في أعلى المعدة، والرغبة في التقيؤ، ويصيب الغثيان الصباحي ما يقارب 70% من الحوامل، وقد تصاب الحامل بالغثيان في أي وقت من أوقات اليوم، وليس فقط خلال النهار، ولا توجد حتى الآن تفسيرات علمية دقيقة لسبب حدوث الغثيان، وإنما يشير بعض الأطباء أنها وسيلة الجسم الدفاعية لحماية الطفل من الأطعمة الضارة، أو زيادة لإفرازات الهرمونات خلال الحمل، وهناك أيضاً من يعلل السبب بزيادة قوة حاسة الشم لدى النساء خلال الحمل، مما يؤدي إلى إرهاق المعدة.

لا يعتبر الغثيان مؤذياً للجنين أبداً، إلا أنه يفضل مراجعة الطبيب إذا أصبح التقيؤ بشكل دائم ومتكرر خوفاً من الإصابة بالجفاف، ولحسن الحظ هناك العديد من الطرق التي من الممكن فيها أن تخفف الحامل من حدة الغثيان، أو تمنع حدوثه، وهذه الطرق هي:

  • تجنب تناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم، وتقسيمها بدلاً من ذلك على خمس أو ست وجبات صغيرة خلال اليوم.
  • الابتعاد عن الوجبات الدسمة، والفلفل الحار، والأطعمة اللاذعة.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة الخفيفة والجافة، كتناول بعض البسكويت، أو الحبوب الجافة؛ كالشوفان وخصوصاً عند الاستيقاظ من النوم، والأرز بالإضافة إلى البطاطا المشوية.
  • لا يجب شرب الماء، أو أي نوع أخر من المشروبات خلال تناول الطعام.
  • شرب الزنجبيل، أو تناوله بالطريقة التي تحبهاالحامل يقلل الرغبة بالتقيؤ.


الوحام
يعتبر اشتهاء مأكولات معينة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من أكثر أعراض الحمل انتشاراً بالرغم من عدم وجود أي تفسيرات علمية لحدوثه، إلا أنّ معظم الحوامل تصاب به، وعلى الحامل أن تكون حذرة، وأن تتحكم بنفسها كي لا يؤدي هذا الوحام إلى تناول أطعمة تؤذيها أو تؤذي الجنين، وقد يحدث أحياناً العكس، فتنفر الحامل من بعض الأطعمة التي كانت تحبها وتشتهيها.

تغيرات الثدي
عادةً ما تركز الحامل على التغيرات التي تظهر على البطن، معتقدةً أنه مركز التغيرات التي تحدث خلال فترة الحمل، إلا أن الثديين في الواقع يتعرضان إلى التغيرات والأعراض الأولية للحمل، وعلى وجه الخصوص خلال الشهور الثلاثة الأولى، فيحدث زيادة في حجم الثديين، وحدوث انتفاخ فيه، وتظهر بعض البثور.

الإرهاق والتعب
من الطبيعي جداً أن تشعر الحامل بالإرهاق والتعب خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، والسبب في ذلك يعود إلى زيادة الطاقة التي يبذلها الجسم للقيام بالوظائف الحيوية المطلوبة منه، كما أنّ التقلبات المزاجية الشائعة لدى الحوامل تزيد حدة الشعور بالتعب والإرهاق، إلا أن هذا الإحساس يخف تدريجياً خلال النصف الثاني من الحمل، وإن لم يزل مع بداية الشهر الخامس، فعلى الحامل أن تستشير الطبيب للتأكد من عدم إصابتها بالأنيميا، وهو من الأمور الشائع حدوثها خلال فترة الحمل.

الإفرازات المهبلية
قد تعاني بعض الحوامل من زيادة في الإفرازات المهبلية؛ بسبب زيادة هرمونات الحمل التي تزيد إفراز السوائل في عنق الرحم، بهدف تطهير المهبل ومنع الإصابة بالعدوى، إلا أن هذه الإفرازات تزيد احتمالية الإصابة بعدوى الخميرة، وزيادة تشققات الجلد بين المهبل وفتحة الشرج، ولهذا يفضل أن تحرص الحامل على ارتداء الملابس الداخلية القطنية، واستعمال الفوط الصحية، مع ضرورة مراجعة الطبيب إذا كانت الإفرازات شديدة جداً وغير متوقفة.

زيادة عدد مرات التبول
زيادة عدد مرات التبول من الأعراض الشائعة جداً بين الحوامل، والأكثر استمراراً حتى نهاية مرحلة الحمل، والسبب في ذلك يعود إلى زيادة حجم الرحم الذي يضغط على المثانة، وبالتالي زيادة عدد مرات التبول في اليوم.

نزيف الأنف
نزيف الأنف هو أحد الأعراض التي تظهر خلال الشهر الثالث، إلا أنها الأقل شيوعاً، وقد يحدث نزيف الأنف بسبب زيادة نشاط الدورة الدموية في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة احتمالية تكسر الأوعية الدموية الموجودة في الأنف مسببةً النزيف الأنفي.

تقلبات الوزن
عادةً ما تتراوح زيادة وزن الحامل في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل من كيلوغرامين إلى ثلاثة كيلوغرامات، إلا أن هناك بعض السيدات اللواتي يعانين من نقصان في الوزن، ولا يعتبر هذا الأمر مثيراً للقلق، فإصابة الحامل بالغثيان يؤدي إلى عدم رغبتها بتناول الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بدلاً من اكتسابه، ويجب أن تبتعد الحامل عن اتباع أي حميات غذائية خلال فترة الحمل، حتى لا تكسب وزناً، وينبغي عليها الاهتمام بنوعية غذائها حتى لا تؤذي نفسها أو طفلها.

بروز البطن
لا يبرز بطن الحامل بشكل واضح عادةً إلا بعد مرور أربعة أشهر على الحمل، حيث يبدأ البطن بالانتف، ويكبر الرحم خلال الشهر الرابع، إلا أنّ هناك بعض السيدات اللواتي يبدأ بطنهن بالبروز خلال الشهر الثالث، بسبب زيادة نسبة هرمون الإستروجين في الجسم الذي يزيد تخزين الدهون في الجسم، وخصوصاً في منطقة الخصر، ولهذا يجب أن تهتم الحامل بملابسها، وبأن تكون فضفاضة ومريحة.

زيادة الرغبة الجنسية
على الرغم من أن بعض النساء قد تزيد الرغبة الجنسية لديهن خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، إلا أنها قد تقل لدى البعض الآخر، فلا يشعرن إلا بالرغبة في النوم والاستلقاء، ويعتبر هذا الأمر طبيعياً، ولا يدعو للقلق، حيث ستعود الرغبة الجنسية بقوة خلال الأشهر الثلاثة التالية، والتي تعرف بكونها شهر العسل اثناء فترة الحمل.

الإجهاض
تتراوح معدلات الإجهاض خلال الأشهر الأولى من الحمل ما بين 15 إلى 20%، مما يؤدي إلى زيادة مشاعر اليأس والإحباط لدى المرأة، ولا يوجد حتى الآن إثبات علمي على أن الوضع النفسي للحامل، أو ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج، قد أدت إلى حدوث الإجهاض.

8453 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن تعليم الفوركس
6
اتفاقية الاستخدام
7
اتصل بنا
8
سياسة الخصوصية