كيف تقوي نفسك

بواسطة: - آخر تحديث: 08:55 , 10-08-2018
كيف تقوي نفسك

تقوية النفس
تتعدد الصفات التي يُفضل أن يُغيرها الشخص في ذاته، وأحياناً يحول سبب ما دون تغيير هذه الصفات حيثُ يميل الإنسان إلى تغيير ذاته مرة واحدة دون التركيز على تغيير صفة واحدة تلو الأخرى، فيؤدي ذلك إلى الشعور بالتراجع خلال عدة أشهر أو سنوات، ونبَّين في هذا المقال طرق تقوية النفس وتحسينها.

كيفية تقوية النفس
من الطرق التي تُساعد على تقوية النفس وتحسينها وتطويرها هي وضع خُطة يومية، ونذكر خطواتها فيما يلي:

  • تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف التي يتسم بها الشخص بنظرة واقعية واعية، حيثُ سيعملُ ذلك على استبدال العادات السيئة بعادات جديدة بعد مرور فترة من الزمن.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة لمدة 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع الواحد.
  • التَّوقف عن تناول نوع أو نوعين من الأطعمة غير الصحية لمدة شهر كامل.
  • شُرب ثمانية أكواب من الماء يومياً.
  • المداومة على تذكر ما يجبُ تغييره وتسليط الضوء عليه من خلال استخدام التطبيقات الذكية أو كتابة ملاحظات ووضعها في أماكن استراتيجية.
  • المُراجعة اليومية أو الأسبوعية للحفاظ على الطريق الصحيح للتغيير، من خلال معرفة الإنجازات المختلفة والتغييرات التي تمَّ اجتيازها بنجاح.


طرق تقوية النفس

الطرق المعنوية
نذكر فيما يلي بعض الطرق التي تُساعد على تقوية النفس وهي:

  • تعلم لغة جديدة كاللغة الصينية أو اليابانية حيثُ يؤدي ذلك إلى تنمية مهارات العقل وخوض تجارب جديدة.
  • الانتساب لدورات طويلة الأمد أو لدورات قصيرة الأمد كالندوات وورش العمل لاكتساب معارف ومهارات جديدة.
  • اكتساب هواية جديدة كالتسلق أو ممارسة لعبة كرة القدم أو التزلج أو تصميم المواقع ومن الممكن أيضاً ممارسة هواية مسلية وترفيهية كالطهي الإيطالي أو الرقص، حيث يعمل ذلك على تطوير الجوانب المختلفة للشخصية.
  • التَّغلب على المخاوف بأنواعها المختلفة، والإستفادة منها عكسياً في محاولة تطوير الذات وتقويتها.
  • المدوامة على الاستيقاظ في وقت مبكر حيثُ يؤثر ذلك على كفاءة عمل العقل وتحسين الإنتاج اليومي.
  • التحدي والمنافسة مع صديق للوصول إلى هدف معين، أو تحدي الذات من خلال فقدان الوزن أو غيرها من التحديات التي تجعل الإنسان قوياً.
  • تحديد البقع العمياء التي لا تُدركها النفس لاكتشاف أشياء جديدة عن الذات.
  • البحث عن الملاحظات التي تتميز بالموضوعية من الأصدقاء أو أفراد العائلة التي تُساعد على تنمية وتقوية النفس ورؤيتها بشكل آخر.
  • التركيز على المهام المطلوبة وإنشاء قوائم خاصة بها لزيادة الإنتاجية والتركيز.
  • تحديد الأهداف ومحاولة تحقيقها.
  • اعتراف النفس بعيوبها للتركيز على مُعالجتها وفهمها.
  • الإقلاع عن العادات السيئة مثل: التدخين، وقضم الأظافر، والنوم لساعات طويلة، واستبدالها بعادات جيدة.
  • مُحاولة تجنب الأشخاص السلبيين.
  • التعلم من الأصدقاء.
  • طلب المُساعدة من مُعلم مُتخصص على التدريب اللازم لتقوية النفس حيث سيعمل ذلك إلى ظهور نتائج غير متوقعة.
  • ممارسة لعبة الشطرنج لما فيها من تأثير كبير على تعلم إستراتيجيات مختلفة وتحليلات مفيدة للعقل.
  • إيقاف مشاهدة التلفاز، واستغلال هذا الوقت بأعمال مفيدة كالتواصل مع الأصدقاء المقربين.
  • التًّحدث أمام الآخرين حيث يؤثر على ذلك على تطوير الشخصية وتقوية النفس.
  • التَّوقف عن التفكير بالماضي الذي يحول دون الوصول إلى الأفضل.
  • الإمتنان من الأمور المهمة في بناء الذات التي تعمل على النظر بإيجابية للعديد من الأمور التي تحدثُ يومياً للأشخاص فيزيد ذلك من مقدار إحترام الذات وتقديرها، فمن الممكن الشكر والاعتراف بالفضل والتوقف أحياناً للتفكير ببعض المواقف للتعقيب عليها ومنحها حق النظر إليها بأسلوب مختلف حيثُ يعمل ذلك على زيادة نسبة الشعور بالسعادة بشكل كبير، بالإضافة إلى التقليل من التوتر والتوجه إلى ممارسة عادات صحية مفيدة.


الطرق الجسديّة والنفسيّة
إنّ التغييرات التي يقوم بها الإنسان حتّى لو كانت بسيطة تعود عليه بالتأثير الكبير في المستقبل لا سيما إن كانت مُجزأة على مراحل عديدة، مع إعطاء الوقت الكافي لإنجاز كل منها، وفيما يلي سنذكر بعضاً من التغييرات والتجارب التي يُمكن الإستفادة منها لتقوية الإنسان جسدياً ومعنوياً، وهي:

  • تصميم غرفة خاصة للتأمل في المنزل إذا كانت هنالك غرفة فارغة أو احتياطية وإن لم تكن فمن الممكن استغلال غرفة النوم أو المكتب أو حتّى المرآب في صُنع مكان للتأمل، ثمّ يتم وضع سجادة أو وسادة على الأرض وتشغيل الموسيقى الهادئة مع رائحة البخور النفاذة، ثمّ تتم ممارسة التأمل أو اليوغا لمدّة عشر دقائق للمساعدة على الاسترخاء وجعل اليوم أفضل.
  • تدليل النفس لمدّة ساعة أسبوعياً من خلال منح النفس الحصول على جلسة تدليك أو التنزه في حديقة قريبة، مع التفكير في الأهداف المرجوة في الحياة حيثُ يُساعد ذلك على تطوير النفس بشكل جيد.
  • قراءة الكتب والمجلات بمختلف مجالاتها حيثُ تعمل القراءة على تحسين الذاكرة وتطوير القدرات التعليمية وإضافة نظرة أكثر عُمقاً للأمور.
  • كتابة الأهداف والمُخططات والسعي نحو تحقيقها، بالإضافة إلى كتابة الأفكار والمذكرات اليومية التي تُساهم في إضفاء الراحة عن قراءتها في الأيام المُتعِبة.
  • تَناوُل غذاء طبيعي وخالي من السكر المعالج حيث تحتوي الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون على مكوّنات صحية تُساهم في الحفاظ على العقل والجسم، كما يساهم النظام الغذائي الصحي في تحسين الطاقة التي يحتاجها الإنسان في أموره العقلية والجسدية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتعمل على القضاء على التوتر.


المراجع

84 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن تعليم الفوركس
6
اتفاقية الاستخدام
7
اتصل بنا
8
سياسة الخصوصية