كيف تكون متحدثاً لبقاً

بواسطة: - آخر تحديث: 12:49 , 07-09-2018
كيف تكون متحدثاً لبقاً

الصوت المهذب
ليكون الشخص متحدثاً لبقاً ينجذب إليه الجميع عليه أن يُشعر الطرف الذي يتحدث إليه بالراحة وعدم الانزعاج؛ لذلك يُنصح بالتحدث بشكلٍ هادئ ولطيف، والامتناع بالمقابل عن السرعة المفرطة أثناء التحدث أو الصراخ أو التلفظ بكلمات غير لائقة كما يجب الحفاظ على الابتسامة دائماً.

اختيار الموضوع المناسب
عند التحدث مع الآخرين يجب اختيار الموضوع المناسب؛ فمثلاً يُنصح بالابتعاد عن ذكر الأحداث السيئة الشخصية وكثرة الشكوى والتذمر؛ فهذه الأمور يمكن إخبارها لأحد الأصدقاء الذين يتم الوثوق بهم، كما يجب تجنب المبالغة في ذكر المعلومات والتفاصيل الشخصية؛ فهناك بعض الأمور التي لا حاجة للناس في معرفتها.

التفكير قبل التحدث
إنّ الرسائل غير الواضحة التي تصل الأشخاص أثناء الحوار قد تنتج عن التفكير المشوش للمتحدث، حيث يمتلك الفكرة فعلاً لكنه لم يفكر بها جيداً، أو كان لديه الكثير مما يريد أن يقوله فخرج دفعة واحدة؛ لذلك فإنّ القاعدة الأفضل للتحدث بشكلٍ لبق وواضح هي تنظيم الأفكار والتفكير في أي شيء قبل قوله.

التحدث بإيجاز والتوقف عن التحدث
ليكون الشخص متحدثاً لبقاً يجب أن لا يتفوه بالكلمات غير المفيدة أو التي لا داعي لها أثناء الحوار، وبالمقابل عليه التحدث بشكلٍ موجز باستخدام أقل الكلمات وأقصرها وأكثرها استخداماً وشيوعاً بين الناس، مع ضرورة الانتباه إلى الوضوح وإيصال المعنى المراد إيصاله حقاً للمستمع، ومن جانب آخر يجب أن يُعرف الوقت الذي يتم فيه التوقف عن الكلام؛ فرغم أنّ التحدث أو إرسال المعلومات أمر مهم في عملية التواصل مع الآخرين، إلا أنّه لا يشكل إلا نصف العملية، وبالمقابل يشكل الاستماع أو استقبال المعلومات والرسائل النصف الآخر منها.

امتلاك شخصية ثابتة
يمتلك كل إنسان شخصية منفردة تميزه عن غيره، حيث تتضمن صفات وأنماط تفكير وسلوكيات محددة خاصة به، وتساهم هذه الأمور في تسهيل عملية التواصل مع الآخرين والوصول بها إلى أعلى درجات الوضوح؛ لذلك يُنصح الشخص بأن يكون حقيقياً غير مزيف عندما يتحدث للآخرين؛ ليكون أكثر إقناعاً وراحة بالنسبة لهم.

المراجع

107 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن تعليم الفوركس
6
اتفاقية الاستخدام
7
اتصل بنا
8
سياسة الخصوصية