قوة القلب وعدم الخوف

بواسطة: - آخر تحديث: 08:07 , 07-09-2018
قوة القلب وعدم الخوف

قوة القلب والقراءة
تعتبر القراءة طريقة فعالة للتخلص من الخوف والتغلب على المخاوف الشخصية، وبالتالي التمتع بقلب قوي لا يخاف، فعند قراءة الكتب الملهمة والتحفيزية ينفتح العقل على أبواب جديدة تساعد على التخلص من الخوف، خاصةً عندما تكون كتب بمواضيع رئيسية متعلقة بالمخاوف الشخصية التي تبقي الشخص في منطقة الراحة.

احترام الخوف
يُعرف الخوف على أنه حالة عصبية لا يمكن التحكم بها في الجهاز العصبي، وتقوم بدور التحذير والحماية، على عكس ما يعتقد البعض في أن الخوف يكبح ويفزع الآخرين من الاستمرار في الحياة، لذا يتقبل البعض الخوف، ويدركون أنه موجود كحليف يرشدهم في المواقف الخطيرة، ويضمن تحقيق الأهداف.

المخاطرة
تعتبر المخاطرة خطوة شجاعة يجب أن يأخذها الجميع في وقت من الأوقات خلال الحياة، فالتخلي عن السلامة والدخول إلى خطوة مستقبلية بعيدة عن اليقين يتطلب الكثير من الشجاعة، والتغلب على الخوف، وتحقيق الأحلام والطموح، بالإضافة إلى التردد الدائم يعتبر خطوة تعيد إلى الوراء وتُخسر الشخص الكثير من الوقت، فانتظار الشخص حتى يكون مستعداً بالكامل قبل اتخاذ أي خطوة في طريق تحقيق النجاح المستقبلي يعتبر مستحيلاً؛ فالوقت المثالي لإجراء تغيير على الحياة يكون عن طريق اغتنام الفرصة في اللحظة الحالية.

الثقة بالنفس
تعتبر الثقة بالنفس ترياقاً طبيعياً لعدم الخوف وقوة القلب، وبناء الثقة بالنفس يعتمد على المعرفة المكتسبة، والمهارات المتقنة، والخبرات المستحقة، وغيرها من المعلومات والحقائق التي تقلل شدة الخوف، وتجعل الأمور أسهل ويمكن القيام بها، فعند إتقان أي مهارة يبدأ الشخص بالتركيز على إنجاز الأعمال والتأقلم معها، بدلاً من الخوف منها ومحاولة تجنبها، وبهذا كلما ازدادت الخبرة أصبحت العوائق والمخاوف أقل أمام طريق تحقيق النجاح في الحياة.

المراجع

89 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن تعليم الفوركس
6
اتفاقية الاستخدام
7
اتصل بنا
8
سياسة الخصوصية