أسباب زيادة وزن الأرداف

بواسطة: - آخر تحديث: 08:29 , 22-01-2018
أسباب زيادة وزن الأرداف

سمنة الأرداف
يعاني عدد كبير من الأشخاص وخاصّة النساء منهم في مراحل عُمريّة مختلفة من مُشكلة تراكم الدهون في منطقة الأرداف؛ الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي جداً في المظهر الخارجي للجسم، ويؤثّر في ثقة الأشخاص بأنفسهم، ولذلك اخترنا أنّ نتحدّث عن أبرز العوامل والمُسبّبات لسُمنة الأرداف، إضافةً إلى استعراض أهمّ النصائح والطرق الكفيلة بالتخلّص منها.

أسباب زيادة وزن الأرداف
بدايةً تنتج هذه المُشكلة عن جُملة من العوامل والمُسبّبات الداخلية والخارجية، وترتبط بجسم الإنسان، وبالعادات والممارسات الحياتية التي يمارسها بشكل يوميّ، وتتمثّل هذه الأسباب بالآتي:

  • اتباع الأنظمة الغذائية غير الصحية، والغنية بالدهون، والسعرات الحرارية العالية، على رأسها الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والأطعمة الغنيّة بالزيوت والتي تحتوي على نسبة عالية من مضيفات النكهة والبهارات، إضافةً إلى الحلويات بأنواعها المختلفة.
  • الخمول، والكسل، وقلّة ممارسة الرياضة، وقلّة بذل المجهود البدني خلال النهار، والجلوس لساعاتٍ طويلة، حيث نجد هذه المُشكلة متزايدة لدى الأشخاص الذين تتطلب طبيعة حياتهم وأعمالهم الجلوس خلف المكاتب وغيرها.
  • قلّة شرب الماء عن المعدّل الطبيعيّ الذي يحتاجه الجسم، والذي يصلّ إلى عشرة أكواب في اليوم، حيث يعدّ أساساً للتخلّص من السموم والفضلات المتكدسة في الجسم، ويحسّن من عمل الجهاز الهضمي، ويزيد من ليونة المعدة والأمعاء، الأمر الذي يحول دون الإصابة بالإمساك الذي يزيد من حدّة المُشكلة.
  • تلعب العوامل الوراثيّة دوراً بارزاً في زيادة احتماليّة تراكم الشحوم في الأرداف، وخاصّة لدى النساء.
  • الحمل.
  • خلل في هرمونات وغدد الجسم، يسبّب اضطراب الوزن.


علاج زيادة وزن الأرداف

  • تناول المشروبات الطبيعيّة العشبية التي تزيد من كفاءة عملية الأيض، ومن أبرزها الشاي الأخضر، والنعناع، والقرفة، وكذلك الزنجبيل.
  • تناول الوصفات الطبيعيّة المساعدة في حرق الدهون، وخاصة الصعبة منها مثل دهون الأرداف، فيفضّل شرب عصير الليمون مع الماء الفاتر على الريق يومياً، وتدليك منطقة الأرداف بوصفة البن مع الماء بحركة دائرية لمدّة نصف ساعة، والالتزام بتكرار هذه الوصفة للحصول على أفضل نتائج ممكنة.
  • تجنّب تناول الوجبات الدسمة في ساعات متأخّرة من الليل، أو قبل النوم مباشرة.
  • تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ، وتجنّب السهر، وضبط الساعة البيولوجية في الجسم.
  • استبدال الزيوت المصنّعة بالزيوت الطبيعيّة، والاستغناء تماماً عن السمن الذي يزيد من حدّة مشكلة زيادة الوزن في الأرداف.
  • علاج الأمراض المُسبّبة لسمنة الأرداف، بما في ذلك المشاكل الهرمونية ومشاكل الغدد وغيرها.
  • اتباع المرأة نظاماً غذائياً مناسباً بعد الولادة، ويفضّل أن يتمّ بناءً على استشارة أخصائي التغذية.
27681 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
أحدث المواضيع
3
كورونا
4
اتفاقية الاستخدام
5
سياسة الخصوصية<
6
عن مُفيد