كيف تكون متحدثاً جيداً

بواسطة: - آخر تحديث: 07:13 , 11-08-2018
كيف تكون متحدثاً جيداً

التحدث جيداً
الكلام هو أحد وسائل التواصل لدى الكائنات الحية لإيصال رسالة شفوية من طرفٍ إلى طرفٍ آخر، وهناك أشخاص بارعون في الحديث وتكوين صداقات وإلقاء خطابات ومحاضرات، وهناك من يفتقد القدرة على التحدث بشكل جيد ومناسب في بعض الأوقات، ومَن يتحدث بشكل جيد يُعتبر ناجحاً اجتماعياً، فإحدى جوانب الذكاء الاجتماعي القدرة على التحدث بشكلٍ لائق ومناسبٍ للموقف، وحتّى تمتلك هذه القدرة عليك التدرب على كيفية إجراء الحوارات والمحادثات بعد قراءة هذه النصائح.

نصائح لتصبح متحدّثاً جيداً

ثقف نفسك
أول خطوة لتتحدث بشكلٍ جيد هو القراءة والبحث في كافة مجالات الحياة، وذلك حتّى يكون حديثك منطقياً وله معنى واضح، وهناك حكمة تنصحك بمعرفة شيء واحد عن كلّ شيء، وأن تعرف كلذ شيء عن شيء واحد، بمعنى أن تتعمق فقط بموضوعٍ واحد يجذب اهتمامك وتشعر بالسعادة وأنت تقرأه.

حدّد هدفك من الكلام
الكلام السليم يحمل معنى واضحاً ومحدداً، لذلك يُفضّل أن تفكّر بالرسالة التي تسعى إلى إيصالها إلى الطرف الآخر عن طريق الكلام، وبعد ذلك حدّد الطريقة المُثلى في التعبير عن هذا الهدف حتّى يتحقق الهدف من الكلام ويكون أكثر وضوحاً، فالكلام غير الهادف يُعتبر ثرثرةً لا معنى لها، لذلك حاول الابتعاد عنه.

اختر المتلقي للكلام بشكل صحيح
لاحظ المستمعين إلى كلامك والمتفاعلين معه ووجّه الحديث إليهم، فمن غير المُجدي أن تُهدر وقتك وجهدك مع من لا يسمعك ولا يعيرك اهتمامه، فعندما ترى أنّ هناك مَن يهتم بكلامك ستُقدّر ذلك ممّا يشجعك على العطاء أكثر وتقديم المزيد من المعلومات، كما يجب الانتباه إلى مخاطبة الناس على حسب ما يعرفون وما يُحبون، فلا تدخل في حوارٍ عن مواضيع أدبية أو ثقافية مع شخصٍ لا يجيد القراءة، كما أنّه ليس من الجيد خوض نقاشٍ عن الكمبيوتر وأحدث صيحات الموضة مع كبار السن، ولكن يُمكن ذلك في حالةٍ واحدة وهي أن يكون المُتلقي لديه رغبة في معرفة المزيد عن الموضوع.

اهتم بلغة جسدك
من المهم أن يكون هناك توافقٌ وانسجامٌ تام بين أقوالك والإشارات التي يصدرها جسدك، مثل: حركات اليدين وإيماءات الوجه، فهي تؤثر بشكلٍ كبير على إيصال رسالةٍ إيجابية أو سلبية للمتلقي، لذلك عليك أن تتعلم كيف توظفها لصالحك، حتّى تتمكن من نقل مشاعر وانفعالات إيجابية للمستمع، كما عليك التحكم وضبط نبرة صوتك وفقاً للحديث، فبعض الأحيان تحتاج لرفع صوتك أو خفضه حسب طبيعة الكلام.

احذر من استخدام لغةٍ أو مصطلحات صعبة
غالبية الناس يظنون أنّ زجّ بعض الكلمات الأجنبية أثناء التحدث يرسم صورةً إيجابية للمتكلم، ولكنّه على العكس تماماً سيجعل المستمع يملّ ويفقد اهتمامه بالحديث، كما أنّ المستمع سينظر إلى المتحدث على أنّه شخصٌ مغرورٌ ومتكبر ويحب إظهار نفسه، لذلك استخدم لغةً بسيطة وواضحة يستطيع المتلقي فهمها بسهولة.

استعدّ للأسئلة
من المؤكد ستتلقى الأسئلة عندما تتحدث عن موضوعٍ مثير للاهتمام، لذلك من المهم أن تتوقع أسئلةً وتستعدّ للإجابة عليها بطريقةٍ سليمة وإيصال الجواب المقصود، كما عليك التحكم بمشاعرك وانفعالاتك أثناء تلقي الأسئلة، فهناك بعض الأسئلة المزعجة أو المحرجة، فكّر كيف تُجيب عليها بشكلٍ لائق بعيداً عن إظهار الضيق والضجر، كما يُمكنك الاعتذار عن الإجابة بهدوء ولباقة ولطف.

المصدر

895 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
أحدث المواضيع
3
كورونا
4
اتفاقية الاستخدام
5
سياسة الخصوصية<
6
عن مُفيد