كيف أعبر عن نفسي في المقابلة الشخصية

بواسطة: - آخر تحديث: 06:14 , 26-02-2020
كيف أعبر عن نفسي في المقابلة الشخصية

البحث عن عمل

يواجه العديد من الباحثين عن العمل صعوبات في إيجاد وظائف تُناسب ميولهم وتُناسب تخصصاتهم الأكاديمية، فترى الشاب حديث التخرّج يبحث عن وظيفة مكتبيّة أو ذات دخل مُرتفع، بدون النظر إلى أنّ للحياة تدرّجات وسلالم يجب أن يصعدها خُطوةً خطوة.

في حال أنَّ الباحث عن العمل قد شاء الله له أن يجد وظيفة ما فإنَّ عليه أن يُهيء نفسيته للانخراط في هذا العمل والتفوّق العملي فيه، وكثير من الشركات أو الجهات التي تمنح فُرص العمل للباحثين عنه تشترط التميّز الأكاديميّ للطالب وكذلك الخبرة العمليّة في مجال تخصصه أو في مجال العمل الذي ينوي الترشّح له، وبعض هذهِ الشركات أو الجهات تقوم بوضع معايير أشدَّ صرامة من غيرها، لذا فعلى المُتقدّم لطلب الوظيفة أن يكون على جاهزيّة تامّة لأي معيار يتمّ التركيز عليه سواءً عن طريق المُعطيات الأولية لدى الشخص المتقدّم للوظيفة أو الاختبارات التحريرية أو المُقابلات الشخصيّة المُنعقدة من أجل قبول المُتقدّمين للعمل.

المُقابلات الشخصيّة

تقوم مُعظم الشركات والجهات بعقد مُقابلات شخصيّة للشخص المُتقدّم للوظيفة وينوي الترشّح لها، ومن خلال هذهِ المُقابلات التي تجري بين مسؤول الشركة المُباشر أو من ينوب عنهُ يتم توجيه العديد من الأسئلة والاستفسارات لطالب الوظيفة ليتم من خلالها تقييم هذا الشخص من حيث الكفاءة والقُدرة على تحمّل العمل الجديد والقيام بالمسؤوليات والواجبات التي ستُناط به.

تعريف نفسك في المقابلات الشخصية

هُناك العديد من الخُطوات الّتي يجب على طالب الوظيفة أن يتبّعها من أجل ضمان الترشّح لمقعد الوظيفة، وهذهِ الخطوات هي معايير النجاح في مُقابلتك الشخصيّة ونذكر منها ما يلي:

  • حاول أن تبدو في المُقابلة الشخصيّة في أفضل مظهر؛ لأن أناقتك هي جُزء من شخصيّتك ومحطّ إعجاب الآخرين وثقتهم فيك، فأنت عندما تبدو أنيقاً وذا حُضور جيّد فهذا يُعطي انطباعاً لمن أمامك بأنّك شخصٌ يتمتّع بالترتيب، وهذا من الإيجابيّات التي تُسجّل بحقّك.
  • حاول أن تتكلّم عن نفسك وتبدأ بتقديم اسمك الكامل وتخصصك الأكاديميّ وخبراتك التي تتمتّع بها، وحاول أن تتكلّم بهدوء وحزم وبكلّ أريحية بعيداً عن الارتباك والوهن والضعف في الحديث، فأنت تقوم من خلال نبرة صوتك الحازمة والهادئة معاً بإرسال رسائل لمن هوَ أمامك بأنك واثق من نفسك وبقدرتك على النجاح والتميّز في وظيفتك الجديدة إذا تمّ إسنادها إليك.
  • ركّز على الجوانب الّتي ترى فيها إبداعك وتميّزك، كقيامك مثلاً بأحد المشاريع الناجحة والذي قُمت بتنفيذه مع زُملائك بأقصر وقت ممكن، فكثرة الحديث عن النجاحات تُعطي لمن هو أمامك الراحة في اختيارك طمعاً في جلب النجاحات له ولشركته.
  • أظهر لمُحاورك أنّك من الذين يتحمّلون ضُغط العمل، وأنك تستطيع العمل بروح الفريق الواحد، وأظهر شدّة انتمائك للمؤسسة التي تعمل بها واحترامك للمواعيد.
  • لا تتحدّث كثيراً في الأمور الماليّة أثناء مقابلتك، كالحديث عن الراتب.
22033 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
أحدث المواضيع
3
كورونا
4
اتفاقية الاستخدام
5
سياسة الخصوصية<
6
عن مُفيد