كيف تتغلب على مشاعر الحب

بواسطة: - آخر تحديث: 10:33 , 21-05-2018
كيف تتغلب على مشاعر الحب

الحب
إنّ الحبّ هو أحد المشاعر السامية الموجودة داخل الإنسان، ولقد خلق الله عزّ وجل الإنسان وهو عالمٌ بما يحتاج إليه من مشاعر وما فُطِرَ عليه، ومنذ ولادة الإنسان يبدأ بالتعرّف على النّاس، فبدايةً يُحبّ الطفل والديه، ثمّ يبدأ بحب أصدقائه وعائلته والنّاس المقرّبين منه، ثمّ يحب أحد الأشخاص من الجنس الآخر حبّاً عاطفيّاً، ويختاره ليكون شريكاً له في حياته.

كيفية التغلّب على مشاعر الحب

  • التوكّل على الله عزّ وجل والاستعانة به وحده والتقرّب منه؛ فعند العودة لله عزّ وجل والتقرّب منه سيُجازينا بالرضا والحماية، وبالتالي ستصبح مشاعر الحب الجياشة لله سبحانه وتعالى وحده وليس لأحد غيره، والإكثار من الاستغفار؛ فهو أحد أسباب توفيق الله عزّ وجل للعبد.
  • التنزّه مع الأصدقاء؛ فقضاء الوقت مع الأصدقاء المقرّبين يُساعدك في التغلّب على مشاعر الحب التي تكون مرافقةً لك، والتفكير المستمر بالحبيب.
  • ممارسة الهوايات الشخصيّة؛ فلكلّ شخصٍ منّا مجموعة من الهوايات التي يحبها ويمارسها بشكل مستمر، ويجب استغلال هذا الأمر للتغلّب على الأوقات التي تقضيها في التفكير بالحبيب.
  • عدم العودة إلى الماضي؛ فيجب على الإنسان العاشق مُحاولة نسيان الأوقات الماضية وخصوصاً الذكريات الجميلة التي قضاها مع معشوقته، فإنّ لمثل هذه الأوقات أثراً كبيراً على القلب.
  • عدم لوم النفس؛ فالكثير من الأخطاء التي ساهمت في انفصال الحبيبين كان من الممكن معالجتها، وإنّ ذلك الأمر يؤدّي إلى أن يلوم الشخص الذي تسبّب بهذه الأخطاء نفسه بشكل مستمر، على الرّغم من أنّ اللوم المستمر للذات والشعور بتأنيب الضمير لن يُصلح الأمر بتاتاً، فيجب نسيان الأمر وتخطّي الحادثة دون تذكّرها باستمرار.
  • تجنّب قراءة الرسائل القديمة؛ فيجب على الشخص المحب والذي ترك حبيبه أن لا يعود لقراءة الرسائل القديمة مطلقاً، ويفضّل أن يمسحها حتى لا يتذكّر الأوقات الجميلة التي قضاها مع الحبيب.
  • الابتعاد عن مشاهد الأفلام والمسلسلات لفترة من الزمن؛ فبعض الأفلام والمسلسلات تحتوي على بعض المشاهد الرومانسية والتي تتخلّلها مقاطع عاطفية قد تتسبّب في تذكير المحب بمحبوبته ويبدأ بلوم نفسه من جديد.
  • التخلّص من الهدايا المُرسلة من قِبل الحبيب؛ فهذه الهدايا تُسبّب زيادة الجرح والألم للمحب عند رؤيتها، فيجب إلقائها والتخلّص منها فور إنهاء العلاقة حتّى لا تُساعدك على استِرجاع الذكريات القديمة مجدداً.
  • ممارسة القراءة، وخاصّةً كتب التنمية البشرية التي تُعالج هذا الموضوع؛ ككتب الدكتور إبراهيم الفقي التي تُساعدك على التحكّم في ذاتك، والسيطرة على الأفكار التي تراودك.
21975 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
أحدث المواضيع
3
كورونا
4
اتفاقية الاستخدام
5
سياسة الخصوصية<
6
عن مُفيد