الصفات التي يُبغضها الرّجل في المرأه

بواسطة: - آخر تحديث: 12:52 , 02-07-2018
الصفات التي يُبغضها الرّجل في المرأه

تتأثّر العلاقة بين الرّجل والمرأة بطبيعة الصَفات والتصرّفات السلبيّة التي تصدر عنهما أو عن أحدٍ منهما، وقد تشعر المرأة أنّ علاقتها بزوجها تضعف مع مرور الوقت، فيجب عليها مراجعة نفسها جيّداً للبحث عن التصرفات أو الصّفات التي تزعج زوجها وتجعله لا يقبل التعامل معها، وفيما يأتي مجموعة من هذه الصّفات:

  • المُسترجلة: هي الأنثى التي تتصرف بسلوكياتٍ ذكوريّة لا تتناسب مع أنوثتها، وتؤدي إلى أن ينفرَ الرّجل من تصرفاتها وخشونتها، كما أنّه لا يُحبّ المرأة التي تلغي دوره عندما يكون معها بشكلٍ نهائيّ، كما من المعروف أنّ الأنثى لديها نسبةً عاليةً من هرمون الأستروجين الذي يعطيها هيئتها الأنثويّة، ونسبة منخفضة من هرمون الذكورة المسّمى بالأندروجين.
  • المُبذّرة: هي التي تُنفق المال بصورةٍ تفوق المعقول دون أن تراعي القُدرة الماليّة للرّجل، وتستعد للمخاطرة بالحاجات الأساسيّة الخاصة بعائلتها.
  • الشكّاكة: هي المرأة كثيرة الغيرة على زوجها؛ ممّا يدفعها للشكّ المستمر به، فيسيطر عليها شعور بأنّه على علاقةٍ مع امرأة غيرها، ويؤدي ذلك إلى بناء حياة صعبة لكليهما.
  • النكديّة: هي من الصّفات التي تتعب الرّجل في المرأة؛ حيث تلاحقه عند ارتكاب أيّ خطأ أو تفصيل يدفعها للتدقيق عليه، وفتح باب نقاشٍ عقيمٍ لا يكسبان منه إلّا أن يزدادا بُعداً.
  • العصبيّة: هي المرأة التي تأخذ كلّ الأمور بصراخٍ وجدّية، وتنفعل بشكلٍ مُبالغٍ فيه، وقد تتسبب بالأذى لكلّ من حولها.
  • المنّانة: هي التي تُعطي زوجها عطاءات ذات طبيعة معنوية أو ماديّة، ثمّ تُذكّره بهذه العطاءات بشكلٍ مستمرٍ وصولاً إلى إذلاله.
  • المغرورة: هي المرأة التي تمتلك شيئاً مميّزاً يجعلها تتصرف بفوقيّة شديدة، وتؤدي إلى إزعاج الرّجل ويصعب عليه التعامل معها.
  • التي لا تكتم السرّ: إنّ بيت المرأة وجميع الأحداث التي تحصل فيه تُعدّ أسراراً يجب على المرأة عدم إفشائها للآخرين؛ لأنّ حفظ السرّ من الضرورات الاجتماعيّة والواجبات الشرعيّة، فالمرأة التي لا تحفظ سرّ بيتها تتسبب بمشاكلَ لا حصر لها، سواء لنفسها أو زوجها أو بيتها.

المراجع :

20879 مشاهدة

مواضيع قد تعجبك


a
Access Keys
1
التصنيفات
2
أحدث المواضيع
3
كورونا
4
اتفاقية الاستخدام
5
سياسة الخصوصية<
6
عن مُفيد